احذري.. الحجر المنزلي يسبب الأزمات النفسية

شهور أربعة مرت علي أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، ومعظم سكان العالم يلتزمون بالبقاء في المنازل بسبب جائحة الفيروس، التي تهدد أرواح ملايين البشر، والتي تفرض على الجميع الحجر المنزلي كأهم طرق الوقاية من الإصابة بالفيروس.

لكن العلماء أصبحوا يحذّرون من خطورة البقاء في المنزل لفترة طويلة على الصحة النفسية، حيث حذّر موقع “فيري ويل مايند”، من مرض نفسي يُسمّى (متلازمة الكوخ)، يمكن أن يصيب بعض الناس بسبب العزلة وبقائهم في المنزل لفترة طويلة، خاصة في البلاد التي تعاني من الانتشار الواسع للإصابات.

وبحسب العلماء تتلخص أعراض (متلازمة الكوخ) في ميل الشخص للعزلة، وصعوبة الخروج من المنزل حتى بعد زوال الخطر، بالإضافة إلى الخمول والاكتئاب والشعور بالحزن في بعض الأحيان، علاوة على سرعة الانفعال والقلق والشعور باليأس.

وأشار موقع “فيري ويل مايند” إلى أن نحو مليون شخص في إيطاليا يعانون من أعراض متلازمة الكوخ، لكنّ الأطباء النفسيين يؤكدون على أن متلازمة الكوخ ليست الاضطراب النفسي الوحيد الناتج عن الحجر المنزلي، فهم يشيرون إلى أن أزمة فيروس كورونا المستجد سبّبت صدمة لسكان العالم، ما ينذر بإصابة ملايين البشر بكرب ما بعد الصدمة بعد انتهاء أزمة فيروس. كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق