وزيرة مصرية تثير الجدل بإشارة «داعش» في مؤتمر بكندا

موجة من الجدل أثارتها وزيرة مصرية بعد تهديدها بقطع رقبة كل من يهاجم بلدها، وإشارتها بعلامة النحر على رقبتها، فيما يعيد للأذهان علامات الذبح هند تنظيم داعش الإرهابي ، في تصرف استنكره كثيرون باعتباره خارج عن الدبلوماسية.

وقالت الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، في وقت سابق خلال احتفالية مع ممثلي الجالية المصرية بأونتاريو في كندا، التي تزورها حاليا، «أي حد يقول كلمة بره على بلدنا يحصله إيه؟..

وتداول عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي الفيديو، بينما فسرها أحد المواقع الإخبارية، بأنها تهدد المعارضين في الخارج، بأن من ينتقد الدولة المصرية؛ “ستقطع رقبته”.. لكن الوزيرة أكدت أنها تابعت كل ما أثير عن حديثها، وأن هناك من تجاوب في التعليقات وهناك من أوضح الحقيقة، مؤكدة أن كلامها تم تحويره من مضمون بشكل مغرض.
وقالت مكرم، إنها تفاجأت بتحريف تصريحاتها بهذه الصورة المبالغ فيها، وشددت على أن الدولة لا تهدد أبناءها، بل تتواصل وتساند وتلبي الاحتياجات وترد على الاستفسارات وتطمئن المصريين في الخارج على بلدهم، مضيفة: “ده اللي أنا بعمله في كل زياراتي”.

وأوضحت في رسالة مسجلة أذاعها برنامج “90 دقيقة” على قناة المحور، المصرية أنها لا تقرأ من ورقة في لقاءاتها مع المصريين بالخارج، مضيفة: “في كل كلامي بحب إني أتكلم عفويًّا، لأن هذا الكلام العفوي البسيط السلس بيصل إلى قلب المواطن، وأقدر أفهمه بلغتنا البسيطة العامية اللي بيحصل في البلد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق