وداعا للشيخوخة .. عقار جديد ينشط الخلايا ويساهم فى الاحتفاظ بالشباب

تمكن باحثون فى الولايات المتحدة الأمريكية، من تطوير عقاقير تسمى “senolytics” مضادة للشيخوخة، تمتلك القدرة على تجلى الخلايات المتشيخة التي تعرف باسم خلايا الزومبي التي تفقد القدرة على العمل.

وبحسب صحيفة “إكسبرس” البريطانية، وجد العلماء فى “مايو كلينك”، أن هذه الخلايا يستبدل بها خلايا أحدث يمكنها المساعدة في إبطاء عملية الشيخوخة والتجاعيد.

وأجرى الباحثون في العيادة تجارب على الفئران، ووجدوا أن حياتهم امتدت بنسبة 36%، أي ما يعادل إضافة حوالي 30 عاما إلى حياة الإنسان.

وقال الدكتور جيمس كيركلاند، مدير مركز روبرت وأرلين كوجود للشيخوخة في مايو كلينيك: “معظم الناس لا يريدون العيش إلى 130 عاما، لكن لا يمانعون في العيش إلى عمر 90 أو 100، لكن بشعور عمر 60عاما، الآن يمكن أن يتحقق ذلك بالفعل في الحيوانات”.

وأضاف: “تعد الشيخوخة نفسها عامل الخطر الأكبر لمعظم الأمراض المزمنة، وإذا كنت تعاني من مرض مرتبط بالعمر، فلديك فرصة أكبر للإصابة بأكثر من مرض”.

هذا ويعتقد الباحثون أن الدواء يمكن أن يكون متاحا في السوق خلال أقل من عامين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق