هدير عبد العظيم في حلقة الماجيك المثيرة: الموهبة يمنحها الله لمن يشاء

تواصل الإعلامية هدير عبد العظيم تألقها على شاشة “إم تي سي” من خلال إطلالتها على برنامج “بداية حلم”، والتي تقدم في كل حلقة من حلقاته، شيئا جديدا وصادما عن مواهب الضيوف وقدراتهم الخفية، ويتم التعرف عليها من خلال البرنامج والذي يفتح أبواب الأمل والشهرة لضيوفه .

في الحلقة الأخيرة من بداية حلم استضافت هدير عبد العظيم، مجموعة من مواهب الماجيك ، وهم الرباعي، باسم العبد وعلاء الماجيك وسعدون وإسماعيل.

في بداية الحلقة أكدت هدير  أن ألعاب الماجيك وخفة اليد تجمع بين الروعة والغرابة والجمال وهي قبل كل شيء موهبة ومهارة، مؤكدة أن ألعاب الماجيك لا تقتصر على فئة معينة من الناس وأن اللعبة في حد ذاتها جميلة ومثيرة وفيها متعة، ويلعبها كل الفئات في المجتمع قبل أن تتحول لهواية تجتاح السوشيال ميجيا واليوتويب.

وأشارت هدير أن كثير من كباتن الماجيك اتجهوا إلى اليوتيوب لعمل فيديوهات واستطاعو الوصول للمشاهدين وأصبحت فيديوهاتهم تسعد المواطنين، مؤكدا أن الموهبة يمنحها الله لمن يشاء.

وأكد علاء أنه دكتور صيدلي، وأنه أحب ألعاب الماجيك منذ كان صغيرا، وبدات تستهويه بشدة حتى تفوق فيها، ويمارسها بجانب عمله الأصلي.

بينما كشف سعدون أنه يدرس بيزنس وبعمل مدرس جيم وأرتيست والماجيك كان هوايته لكن اكتشف أنه يحتاج لتركيز لكن أهميته في أن الماجيك شيء يسعد الناس.

إسماعيل أشار خلال الحلقة أنه يعمل في التجارة الحرة ولديه محل فضيات، ويستمتع بممارسة الماجيك وبدأ يتمرن عليه.

 

 

،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق