نساء يدهن وجوههن بدم الدورة الشهرية.. طقس غريب يحمل فوائد صحية

اعتادت الفتاة لورا تيكسيرا، على دهان وجهها بدم الحيض شهريا، ثم تقوم بخلط الباقى مع الماء بهدف استخدامه فى ري النباتات.

حكاية الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، مع طريقة استخدام دم دورتها الشهري، تعود بحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سي” إلى طقوس يطلق عليها “التخصيب القمري” وهو تقليد قديم للتعبير عن الاحتفاء بالدورة الشهرية لدي النساء واعتبرها رمزا للخصوبة والقدرة على الإنجاب.

وتقول “بى بى سي”، تمتلك النساء اللواتي يتبعن هذا التقليد طرقها الخاصة للاحتفاء “بأقمارهن”، إذ ترين فيها مراحل ودورات تمتلك كل منها معنى خاصا.

وقالت لورا لـ”بي بي سي إن” لديها طقوس لري النباتات، حيث تردد “أنا آسفة، سامحيني، أنا أحبك وأنا ممتنة”. وأوضحت أنها تتصور النباتات تنمو بشكل جميل وتحصل على تغذية جيدة، وحين تدهن جسمها بدم الدورة فإنها تغلق عينيها وتحس بالعرفان وباكتساب الطاقة.

وتعد طقوس “التخصيب القمري” شعائر بسيطة، لكنها قوية ولها قوة علاجية ومدلولات عميقة لكل امرأة، كما قالت مورينا كاردوسو، أخصائية نفسية وراقصة وكاتبة ومؤسسة حركة “اليوم العالمي للتخصيب القمري” في عام 2018.

وتضيف مورينا، إن شعوب أمريكا الشمالية الأصلية ومنها المكسيك وبيرو، كانت تسكب دم الدورة الشهرية في الأرض لكي تكتسب الخصوبة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق