ممالك النار .. صراع نسائي على عروش الأمم العربية

 

ضجة كبيرة أثارها عرض مسلسل تاريخي ضخم بعنوان “ممالك النار” يقوم ببطولته المصري خالد النبوي والنجم السوري رشيد عساف والممثلة السورية كندة حنا وعبد المنعم العمايري، على فضائية أم بي سي.

ومنذ عرض حلقاته الأولى، أثار العمل جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى إنه واجه بعض الحملات التركية باتهامه بتزييف الحقائق، خاصة أنه يتناول تاريخ الدولة العثمانية وأواخر حكم السلطان محمد الفاتح ليصبح العمل ترند تويتر والسوشيال ميديا خلال الفترة الماضية.

فكيف ردّ صنّاع العمل على هذه الاتهامات بعد نجاح المسلسل وتحقيقة أكبر نسب مشاهدة عبر شاشة الـ”أم بي سي” خلال الأسبوع الماضي؟
حرب تركيّة
أكد كاتب العمل محمد سليمان عبد المالك أن العمل يستند إلى حقائق تاريخية من كتب التاريخ العثماني والمملوكي، ولقد وقع الاختيار على تلك الحقبة التاريخية خاصة أن الدول العربية تواجه حالياً حالة من حرب الوعي والغزو التركي من خلال أعمال درامية تركية تمجّد أبطالها وتزيّف بعض الحقائق على حساب المنطقة العربية، ما جعل الجمهور الذي يشاهد أعمالهم ينسى أن هذه الفترة كانت فترة احتلال، وهنا يأتي دور صنّاع الفنّ لتصحيح الصورة.
وأضاف سليمان أنه توقّع موجة من الهجوم بمجرّد طرح برومو العمل؛ وهو ما حدث فعلاً، ويتوقع المزيد من حملات الهجوم خلال الفترة المقبلة.
وأشار إلى أنه في المقابل، هناك الكثير من حملات الإشادة والنقد البنّاء والجمهور المنتظر لحلقات العمل واحدة تلو الأخرى.
حلم خالد النبوي
إلى ذلك، كشف الكاتب أنّه بمجرّد التحدّث مع بطل العمل المصري خالد النبوي عن فكرة المسلسل كشف له أن شخصية طومان باي التي يجسّدها ضمن الأحداث هي أحد أحلامه الدرامية.

يشار أنّ هناك الكثير من الأعمال التركية التي ستتناول فترة السلطان محمد الفاتح والدولة العثمانية خلال الفترة المقبلة وأحدها هو مسلسل “النهضة العثمانية” لتوبا بويوكتسين، المقرّر عرضه عبر نتفليكس في عام 2020 ليكشف عن تاريخ هذه الفترة من وجهة نظر تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق