لقاء عائلة بدر الدين.. دعوة للحب والسلام

ولدت الفكرة فى عقل ووجدان كل من المستشار سامى بدرالدين، والسيدة مينيرفا بدرالدين منذ اكثر من عامين وكان حلم بعيد المنال وهى لقاء جميع أفراد عائلة بدرالدين والذى يرجع نسبها للأشراف من آل بيت سيدنا محمد
صلي الله عليه وسلم الممتدة فى جميع محافظات مصر وخارجها بالأقطار العربية الشقيقة وعلى مدار هذه الفترة كان التحرك لتنفيذها.

ووجدت الفكرة استجابة ودعم من كبار أفراد عائلة بدرالدين منهم على سبيل المثال لا الحصر: الحاج على بدرالدين، سيد سيدى احمد بدرالدين، واللواء محمد عبدالحميد بدرالدين، ايمن بدر الدين، يسرى يحيى بدرالدين، عبدالفتاح بدرالدين، مدحت بدرالدين، الحاج محمد عبدالحميد بدرالدين. الى ان تحققت الفكرة على ارض الواقع فى لقاء جمع معظم افراد عائلة بدرالدين ورموزها بمحافظات مصر وفى حضور السيدة / مينيرفا بدرالدين وابنتها الأديبة / سارة طالب السهيل. فى لقاء بمدينة ميتوبس بكفر الشيخ وكانت نسبة الحضور اكثرمما توقع اصحاب الفكرة. ليجمع افراد عائلة بدرالدين ليتعارفوا ويقترب كل فرد منها لباقى افراد العائلة ليكونوا يد واحدة ويتشاوروا فيما بينهم ليقترب الأحفاد والأبناء بالكبار من رموز العائلة ليعرفوا جذورهم وخاصة فى عائلة يرجع نسبها لسيد الخلق وهذا كرم كبير من الرحمن لتتآلف القلوب فيما ينهم.

وقد كان الاستقبال كبير فى احتفالية تقدمها المستشار سامى بدرالدين واسرته الكريمة وبدأت بالقران الكريم وكانت الكلمات من كبار ورموز عائلة بدرالدين معبرين عن احساسهم ومشاعرهم النبيلة بهذه الإحتفالية.

وقد تحدثت السيدة مينيرفا بدرالدين التى حضرت من لبنان خصيصا للمشاركة فى هذا الجمع العائلى شاكرة وممتنة للمستشار سامى بدرالدين الذى اتاح فرصة التعارف المباشر بين افراد عائلة بدرالدين وتاكدت كما قال لها المستشار/ سامى ان بمصر لها اهل وعزوة وانها تفتخر بهم الأمر الذى يزيدها عزة وكرامة وان هذا الإجتماع كان حلم تمنته والحمدلله تحقق بالحب وان لسانها يعجزعن التعبير عن مشاعرها وسعادتها بالحاضرين من العائلة التى كرمها الله بان تكون من نسب رسول الله وهو تكريم من السماء وانها تترك الكلمة لإبنتها / سارة السهيل التى حضرت معها للمشاركة فى هذا الحدث.
وتحدثت ألأديبة العربية / سارة السهيل انها جاءت من الأردن مع والدتها خصيصا لهذا اللقاء الذى بدأ بالمحبة والسلام معبرة عن سعادتها برؤيتها اهلها من والدتها واخوالها بمصر وانها كانت تتمنى هذا اللقاء من زمن وخاصة انها تعلم ان عائلة بدر الدين منتشرين بارجاء الوطن العربى من المحيط للخليج ليكونوا يد واحدة تساعد بعضها البعض بالمحبة والسلام بالعطاء والكرم وانها تشعر بانها بين اهلها وعزوتها متمنية التواصل بين الأجيال ان يستمر ليزرعوا بين الأبناء والأحفاد الخير والمحبة.

وانها كانت محضرة كلمة لكنها أرادت أن تكون كلمة من القلب لتصل للقلب شاكرة صاحب المبادرة المستشار سامى بدر الدين والذى وجد التأييد والدعم من اهله وعائلته وأولاد عمه وانها تعتز أن والدتها من عائلة بدرالدين التى تنتمى للأشراف من آل البيت، وقد كان والدها الشيخ الشهيد طالب السهيل يبحث عن ام لأولاده بمميزات خاصة جدا ولم يجدها سوى فى والدتها / مينيرفا بدر الدين التى تنتمى لعائلة بدر الدين المحبين للقريب والبعيد والتى كرمهم الرحمن برجوع نسبهم لسيد الخلق رسول الله سيدنا محمد (ص).

وقد اكد المستشار سامى بدر الدين ان اللقاء القادم سيتم بقرية سرياقوس بمحافظة القليوبية لدى الحاج على بدر الدين بشهر ابريل القادم.

وسيتم التواصل بين افراد العائلة كافة بتشكيل مجلس مصغر يضم رموز عائلة بدرالدين لتنظيم كافة امور العائلة والتواصل بين افرادها بكافة المحافظات بمصر وخارج حدود الوطن بكافة ارجاء الوطن العربى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق