أخر الأخبار

لغز مرض كيم كارديشان الذي تخفيه عن عدسة الكاميرات

كتبت- مادونا عزيز:

إثارة وجمال نجمة الواقع كيم كارداشيان، يحير الملايين من معجبيها، لكن الأمر ليس كما يظهر على شاشات التلفزيون أو الهواتف المحمولة.

قد تبدو لنا نجمة تلفزيون الواقع خالية من العيوب في كلّ صورة تنشرها أو في كلّ فيديو، غير أنّ كيم كارداشيان تُخفي البقع الحمراء الجافة الموجودة على بشرتها والتي سبّبها مرض الصدفية الذي تعاني منه منذ عام 2011.

وفي تغريدة على تويتر يوم الأحد الماضي، كتبت كارداشيان أنها تفكر في تناول الدواء لأن الصدفية “استولت على جسدي”.

وكتبت “أعتقد أن الوقت قد حان لبدء علاج الصدفية. لم أر مثل هذا الأمر من قبل ولم أتمكّن حتى من تغطيته في هذه المرحلة. لقد استولى على جسدي. هل جرّب أحدكم الأدوية لعلاج الصدفية؟ وما هو أفضل نوع من العلاج؟ أنا بحاجة إلى مساعدة في أسرع وقت ممكن!”

الصدفية هي مرض جلدي مزمن لا علاج له ولكن يمكن معالجته عن طريق إدارة أعراضه، هذا المرض يتسبب ببقع حمراء على الجلد ترافقها بشرة جافة ومتشققة جداً حكة، شعور بالحريق والتورّم ومفاصل صلبة.

كشفت كارداشيان ويست أنها مصابة بالصدفية في حلقة من برنامجها الواقعي Keeping Up With the Kardashians في عام 2011، مشيرةً إلى أنها لم تكن مفاجأة بالنسبة إلى أمها، كريس جينر، المُصابة بها أيضاً.

على مرّ السنين، تحدّثت عن كيفية التأقلم والعيش مع هذا المرض الجلدي وفي عام 2015، اعترفت بأنها كانت تستخدم آلة العلاج بالضوء LED المنزلية للمساعدة في التخلّص الصدفية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق