لترويض طفلك على النوم ليلا.. إليك هذه النصائح

 

نمط النوم للطفل الرضيع يشكّل أكبر تحديات الأمومة، فبحسب تقارير الجمعية الأميركية لأطباء الأطفال،

الدراسات تجمه أن الرضّع ينامون نحو 16 ساعة يومياً، لكن ليس بشكل متواصل بل تكون متفرّقة على مدار اليوم، ما يسبب ارقا كبيرا للأم مع اختلاف الساعة البيولوجية للطفل، حيث كثير من الرضع يستقيظ ليلا وينام معظم وقته نهارا، لكن ثمنة خطوات يجب على الأم اتباعها لضمان نوم الرضيع في أوقات الليل أكثر وقت ممكن.

– الأمان

الطفل في العموم في حاجة إلى شعور بالأمان لكي ينام، هذه الأمان متمثل في وجود الأم بجوراه فهو يشعر حتى بأنفاسها، لذا أيضا يحتاج إلى بعض اللمسات الحانية منكِ كالاحتضان أو الحمل على الاطمئنان والاستسلام للنوم.

روتين
يجب أن يعتاد طلفلك على أجواء معينة تهيء له سبل النوم منها خفض مصادر الضوضواء وإطفاء الأنوار العالية وهز الرضيع.

مؤشرات النوم

مثل الكبار يظهر علامات على الأطفال قبيل دخولهم في النوم ، مثل التثاؤب، فرك العينين، أو البكاء والعصبية، تحقّقي من هذه الإشارات، وما إن تلاحظي ظهورها، ابدئي على الفور بتطبيق إجراءات روتين النوم، سوف يستسلم طفلك للنوم سريعاً.

دعيه ينام

حين استيقاظ طفلك من النوم ليلا لا يجب عليك أن تذهبي إلية بسرع فمعظم الأطفال يستيقظون لبضع دقائق، هذه الفترة تساعد الطفل على تنظيم عملية التنفس، والحصول على نوم جيد فيما بعد، فهو قادر على تهدئة نفسه والعودة إلى النوم مرة أخرى، وإذا رآك إما قد يستيقظ، أو سيفقد مهارة تهدئة نفسه والعودة إلى النوم بدون مساعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق