«لا تدعن هؤلاء يسلبن أحلامكن».. رحاب غزالة تعطي درسا في الممارسة الانتخابية

من الدراسة للعمل العام إلى السلك السياسي أثبتت د. رحاب غزالة أمينة المرأة بحزب أبناء مصر، عضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، أن المرأة المصرية قادرة على قيادة الآخرين نحو المستقبل برؤى واضحة وخطى ثابتة.

وعلى الرغم من تقلدها منصبها الحزبي منذ بضعة أشهر فقط إلا أن “غزالة” نجحت في تحويل أمانة المرأة بالحزب إلى خلية نحل لا تهدأ، وارتقت بالعمل الحزبي لتجذب كل يوم سيدات جدد في الأمانة، نتيجة طريقتها في سرد العمل الحزبي ودفاعها عن دور المرأة المصرية في كل حين ومكان.

 

خلال الأيام الأخيرة قادت “رحاب غزالة” العديد من النشاطات والفاعليات المكثفة، في إطار جهودها للتعريف بالعمل الحزبي للسيدات، حضرت اجتماعًا موسعًا لاتحاد المرأة بتحالف الأحزاب المصرية، وقدمت خلاله أفكارًا لثلاثة مشروعات، الأول بعنوان “هوية المرأة المصرية”، والثاني يخص “برتوكول مع وزارة التضامن الاجتماعي بشأن المشروعات الصغيرة ومنتهية الصغر”، والثالث عبارة عن بروتوكول تعاون مع وزارة التربية والتعليم لمكافحة الإدمان والزواج المبكر.

«لا تدعو هؤلاء يسلبن أحلامكن فأنتن تستطعن فعل الكثير، كما دافعتن عن مصر وقدمتن الكثير، عليكن الآن محاربة كل فكر فاسد وكل منتفع باحث عن مصلحته الشخصية على حساب حلمكن، وحلم كل المصريين».. كانت الرسالة شديدة اللهجة التي وجهتها غزالة للسيدات المصريات حتي لا يؤثر أحدا على اختياراتهن.

الدكتورة رحاب غزالة، أمين عام المرأة بحزب أبناء مصر،؛ تصدت لفكرة ما اسمته بخلق إفساد جماعي ووصم الانتخابات البرلمانية بعار الرشاوي واستخدم فقر وعوز شريحة من الناخبين لحصد أصوات.

وقالت غزالة إن هذا الأمر لا يليق أبدًا ولا يجب التهاون والسكوت عليه بل ومحاسبته، مؤكدة أن مصر الجديدة تحتاج بحق إلى لفظ كل من يسيء للحياة الحزبية بصفة عامة ويسيئ إلى البرلمان ورجاله ونسائه بل لكل من يعمل بالعمل السياسي بصفة خاصة.

وتابعت أمينة المرأة بحزب أبناء مصر، أن المال السياسي والرشاوي الانتخابية واستخدام الفقر والجهل ومحاولة خلق مناخ غير صحي غير طبيعي جعل الكثير يحجم عن ممارسة حقه في الترشح وفي الانتخاب وجعل الشريحة الأكبر تبتعد وتلزم الصمت، ونرى أن من يفعل ذلك يجب أن يحارب فخطره على مصر لا يقل عن خطر إرهابي خائن أوعميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق