قطز والبدري أبو بدار.. بماذا يفاجئ أحمد عبدالعزيز جمهوره فى رمضان؟

على مدار الأعوام ووسط حالة الزخم الدارمى الذي تقدمه شركات الانتاج الفنى على مدار العام، تظل الدراما الرمضانية تحمل نكهة مختلفة وتحفر ذكريات فى ذهن المشاهد الذي يتعلق بها ويظل مترقب إعادتها لمشاهدتها مرة ثانية.

 

من بين  الأعمال الدرامية المحفورة فى ذهن المواطن المصري والعربى، مسلسل “من الذي لا يحب فاطمة” عن قصة أنيس منصور، الذي قام ببطولته الفنان أحمد عبدالعزيز، والفنانة المعتزلة شيرين سيف النصر، كوكبة من نجوم الفن عام 1983.

 

ايضا مسلسل الفرسان الذي جسد موقعة عين جالوت التاريخية وجسد فيه أحمد عبدالعزيز دور قطز الذي هزم التتار وأوقف غزوهم للقاهرة، وبرع عبدالعزيز فى دوره لدرجة بكت مصر عليه فى مشهد قتله على يد الظاهر بيبرس الذي قدمه الفنان جمال عبدالناصر، ولم يغيب عن ذهن المشاهد يوما “البدري أبو بدار” اسم الشخصية الفنية التى لعب بطولته فى مسلسل ذئاب الجبل.

 

ويترقب المشاهدون فى رمضان المقبل ظهور عبدالعزيز، بمفاجأة جديدة  على أمل إحياء زمن الفن الجميل بعمل درامى قوي يختاره ضمن عدة سيناريوهات معروضة عليه يعكف على الاختيار من بينها الأن.

 

و كرم مهرجان مسرح بلا إنتاج الدولى فى مدينة الإسكندرية يوم 22 نوفمبر الماضى، أحمد عبد العزيز فى حفل ختامه بمسرح بيرم التونسى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق