طريقك إلى الطلاق.. أسباب تقودك لـ “أبغض الحلال”

 

الطلاق.. الزواج كالطفل الصغير يحتاج إلى من يرعاه ويتكفله ويغذيه وقبل ذلك كله يمنحه الحب والحنان، والعكس الصحيح فالاهمال يقتل الزواج وتطفئه كما يطفيء الماء النار، ولابد من معرفة الأسباب التي قد توصل بك غلى الطلاق تعرفي عليها.

الخيانة طريق الطلاق

هي القشة التي تقصم ظهر البعير وبالطبع الخيانة لا تحتاج إلى شرح، فهي عملية تدمر الثقة في العلاقة، وتكسر قلب الزوجة، وعادة مايكون الطلاق هو الاختيار الأقرب للتنفيذ.

فقدان التواصل.. يقود للطلاق

يجب التأكيد على أن الزواج علاقة تقوم على المشاركة والتواصل، والتواصل بين الزوجين يكون عبر العديد من الأشكال، ما بين الكلمات اللطيفة، الأحاديث السريعة، الرسائل النصية، المكالمات الهاتفية، التواصل الحميمي عبر اللمسات والعناق والتقبيل، فإن أهملتما كافة أشكال التواصل، بالتأكيد لن تكون النتيجة جيدة.

اختلاف عادات الإنفاق
عدم مراعاة احتياج الزوجة من قبل الزوج الذي يدير إنفاق أموال الأسرة، أو تنفق الزوجة بما لا يناسب خطة إنفاق الأسرة، فإن هذا يسبب خلافات كبيرة قد تنتهي بالطلاق.

الأمراض.. تقتل الزواج

في حال إذا كان أحد الزوجين لديه مشاكل خاصة، مثل الأمراض العضوية أو النفسية، فقد يحدث الطلاق، خاصة إن أخفاها الطرف صاحب المشاكل عن شريك حياته.

التجاهل أخرته الطلاق

الاهتمام هو ما يغذي الحب، لذا فإن غياب الاهتمام يزعزع العاطفة بين الزوجين، ما يهدد الزواج بأكمله.

المشاكل الجنسية

بلا شك فإن العلاقة الحميمة المنتظمة السعيدة هي أساس الزواج الصحي، لذا فإن وجود مشاكل فيها، وعدم السعي إلى حلها، أو توقفها بالكامل، هو بمثابة ناقوس خطر يدل على أن الزواج لن يصمد طويلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق