رانيا يوسف تهدد الإعلام وتتبرأ من الفيديو المخجل: مش أنا

 

هددت الفنّانة رانيا يوسف وسائل الإعلام أو كل من يحاول المساسا بسمعتها بالسوء والتشهير بها، لأجل أغراض معينة لم تسمها.

وقالت يوسف في بيان إعلامي شديد اللهجة إنها  قررت فيه مقاضاة أي موقع أو صحيفة أو صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تسيء لها بشكل مباشر أو غير مباشر، من خلال نشر أية أخبار أو صور للتشهير بها، وفقا لمواد ونصوص قانون العقوبات، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو فاضح نُسب إليها وزجوا إسمها به.

 

وعلقت الفنّانة رانيا يوسف، على الفيديو الإباحي المسيء الذي نسبته بعض المواقع لها، وتداوله العديد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، وأوضحت أنّ موقع الكتروني غير رسمي يبث من تركيا قرّر الزج باسمها في فيديو فاضح.

 

وأكدت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج “الحكاية”، أنّ الفتاة التي يزعمون أنها هي في الفيديو لا تشبهها على الإطلاق، ولكنهم قرروا كتابة اسمها لزيادة عدد زوار موقعهم، مضيفة: “اسمي أصبح يدرج في أي مصيبة، وأنا وأطفالي ندفع الثمن، حاولت أفتح الفيديو لم أعرف”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق