د. شريهان الدسوقي.. اتيكيت رفض الدعوة علي الافطار في رمضان

مما لاشك فيه أن شهر رمضان هو شهر لمة العيلة والتواصل عن قرب وعزومة الافطار تعمل علي توطيد صلة الرحم ولكن بسبب ظروف وباء كورونا أصبح ممنوع التجمعات وأصبح عدم عزومة الأقارب واجب وأيضا رفض دعوة الافطار بها نوع من الاحراج للطرفين لذلك هناك بعض قواعد الاتيكيت لرفض الدعوة بشياكة ورقي .

١_ إقران الرفض بتبرير واضح، مع ضرورة الابتعاد عن الكذب، فالصراحة في هذا الموقف ليست مرادفًا للوقاحة، ولا يجب أن تُصنَّف في خانة جرح شعور الآخر.

٢_ إبراز السبب وهو الخوف من التجمعات وذلك واجب علينا لعدم التعرض للخطر .

٣_ أو ممكن بذكاء أن نتظاهر بالأعياء وأننا خائفين من الحضور حتي لا نسبب عدوى للأخرين فذلك تفادينا إخراجهم.

٤_ الاعتذار يكون مهذب مع وعد قاطع لهم انكم ستلبون الدعوة بعد تحسن الأحوال وانتهاء الفيروس نهائيا ..

٥_ وهناك لمحة راقية أن ترسل لصاحب الدعوة باقة من الزهور علي البيت مع كارت صغير به اعتذار بكلمتين شيك ،مما يجعلهم يشعرون أنهم مهمين بالنسبة لك .

 

بقلم مدربة الاتيكيت المعاصر د.شريهان الدسوقي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق