تجميد البويضات .. كل ما تريدين معرفته عن الحالات والفرص ” فيديو”

ضجة إعلامية كبيرة اثارتها فتاة مصرية بإعلانها تجميد بويضاتها حتي ظهور الزوج المناسب، حيث أعربت الفتاة المصرية ريم مهنا – أول من أقدم علي هذه العملية- عن اقتناعها منذ صغرها بأنها لن تتزوج قبل عمر الـ30 ، مشيرة الي انها حينما لاحظت انها لم تجد الرجل المناسب في الوقت الراهن قررت ان تقدم علي خطوة عملية تجميد البويضات حتي لا تعيقها عملية الانجاب حال تأخرها في الزواج.

تجميد البويضات

علي الرغم من أن مصطلح – عملية تجميد البويضات- حديث علي المجتمع المصري إلا ان تلك العملية منشرة ومعروفة في أوروبا ، حيث اشارت التقارير الي ان العديد من النساء تلجأ لهذه العملية الحفاظ علي فرصة الحمل مستقبليا.

وتعتبر عملية تجميد البويضات هي تجميع لبويضات من مبايض المرأة ، ثم يتم تجميدها غير مخصبة وتخزن للتخصيب مستقبليا، وذلم من أجل الحفاظ علي القدرة الإنجابية للمرأة سواء لأسباب علاجية أو إجتماعية، خاصة بعدما أثبتت الدراسات ان معظم مشاكل العقم عند النساء تأتي بسبب تدهور الخلايا المرتبطة بهرمونات الشيخوخة

بعد تنمرها بـ”أصحاب السمنة”.. حكاية فضيحة تمنع ريهام سعيد من الظهور على الشاشة

طريقة تجميد البويضات

تستخرج البويضات من مبيض المرأة وتجمد غير مخصبة من أجل حفظها للأستعمال لاحقا، حيث يمكن للبويضة المجمدة تلقيحها بالحبوان المنوي وحفظها ثم زرعها في رحم المرأة وهذه الطريقة تعرف بإسم التلقيح الصناعي.

حالات تجميد البويضات

تلجأ النساء لعملية تجميد البويضات لعدة أسباب ابرزها الأسباب العلاجية، خاصة إذا كانت المرأة علي وشك الخضوع لعلاج مرض السرطان، حيث أثبتت الأبحاث العلمية ان جلسات الإشعاع والعلاج الكميائي يضر بعملية الانجاب لدى المرأة في وقت لاحق لذا تلجأ بعض النساء لعملية تجميد البويضات من أجل الحفاظ علي فرصة الإنجاب مستقبليا بعد التعافي من المرض.
وهناك سبب أخر لتجميد البويضات وهو ان رغبة المرأة في تجميد بويضاتها في سن صغير من أجل استخدامها مستقبليا للإحتفاظ بالقدرة علي الانجاب في الوقت المناسب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق