المصممة هدير محمد ترسم على “الباترون” حلم المستقبل

هدير محمد.. فتاة مصرية حاصلة على ليسانس آداب لغات شرقية، وعملت فى مجال التأمين الطبى، “حاجات ملهاش علاقة ببعض” كما ذكرت ساخرة من اختلاف التخصص عن مجال العمال عن هويته الشخصية التى نجحت أخيرا فى تحقيقها.

 

هدير لم تتوقف عن الوظيفة لتكتفى بالراتب الشهري، منتظرة قدوم زوج المستقبل، وقررت السير فى طريقها الذى رسمه لها موهبة الطفولة.

 

وأنا صغيرة كنت بحب الرسم جدا، هكذا استهلت هدير سرد تجربتها الشخصية التى وصلت بها فى النهاية إلى مصممة أزياء تنحت بين الأقمشة حلم مستقبها الحقيقى الذي حلمت به.

 

مع “سحلت الدراسة والشغل وأنا مش لاقيه نفسى فى أي حاجة من الحاجات دي”، استكملت هدير التى تتسم بروحها المرحه تصريحاتها مع “الهانم”، مبينة أنها منذ 3 أعوام قررت الدخول فى عالم “الفاشون”، بدأت تثقل موهبته إكاديميا من خلال “كورسات باترون”، ومع الرسم على الورق وخروج الأفكار الساكنة بداخلها.

 

فى بداية الأمر جربت على نفسي التصميمات وعلى صديقاتى المقربات، ومع شعوري بالثقة التى اكتسبتها اتخذت الخطوة التالية المتمثلة من فى تأسيس مشروع “على قدي كبداية” وقمت بتصميم ملابس كاجول ونفذت أكثر من “كوليكشن” مختلفين لفصل لموسم الشتاء والصيف”، وبعض التصميمات لـ”السواريهات” البسيطة، ولن أترك حلمى الكبير فى امتلاك ماركة “براند” باسمى وأصبح من ضمن المشاهير فى عالم التصميم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق