الشحرورة.. ليلة بكت فيها «صوت لبنان» وضحكت

محطات لايمكن أن تنسى في تاريخ الفنانة العربية صباح أو شحرورة الفن العربي وأحد اهم نجماته التي أثرت الحياة الفنية على مدار سنوات.

وتحل اليوم الذكرى الخامسة على وفاة الشحرورة صباح، التي كانت إحدى أيقونات الفن العربي، وواحدة من الأيقونات اللبنانية التي امتدت حياتها المهنية من منتصف عام 1940 حتى 2000.

صباح اشتهرت بألقاب كثير منها “الشحرورة” و”الصبوحة” و”صوت لبنان” و”ست الستات”، وكانت من بين أوائل المغنين العرب الذين وقفوا على خشبات المسرح العالمي في أولمبيا في باريس، وقاعة كارنيغي في مدينة نيويورك، وقاعة ألبرت الملكية في لندن ودار أوبرا سيدني.

يذكر أنّ الاسم الحقيقي للشحرورة جانيت جرجس فغالي وولدت 10 نوفمبر 1927، وتوفيت فجر يوم الأربعاء 26 نوفمبر في مقر إقامتها عن عمر يناهز 87 عاماً.

وكانت قد أوصت قبل موتها بألّا يحزنوا عليها وأنها تريد أن تُشيَّع على موسيقى أغانيها، وهذا ما تمَّ تنفيذه من قبل الشعب اللبناني وأهلها، حيث إنّ جنازتها امتلأت بأغانيها والرقصات الشعبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق