استغاثة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي: انقذ غادة

تصدر هاشتاج #انقذوا_غادة موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعدما حرص المغردون على تكرارها من أجل فتاة تعاني من مرض نادر، بحثًا عن متبرع أو مسؤول يتولى تكاليف سفر علاجها للخارج.

غادة رجب، فتاة في العشرينات من عمرها، مُصابة بمرض يسمى “neurofibromatosis”، وبحسب غادة، فهذا المرض لا يوجد لها علاج بمصر، وقد اثر على العمود الفقرى والجلد وتم استغلال حالتها بالإعلام والصحافة ومن قبل بعض المسؤولين، وفي النهاية لم يساعدها أحد.

قررت الفتاة اليائسة فى نهاية المطاف بعث رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، تستغيث به من أجل علاجها، فقالت في رسالتها: “لقد حققت أحلام الكثيرين من بعد الله سبحانه وتعالى، وأنا فى انتظار تحقيق أمنيتى الوحيدة التي أدعو الله بها ليلًا ونهارًا”.

وتابعت غادة: أنا يا سيادة الرئيس غادة رجب، بنت من ولادك مريضة بمرض neurofibromatosis للأسف مفيش علاج للمرض ده غير خارج مصر فى بلاد كثير منهم أمريكا وألمانيا وأستراليا، والمرض اثر على العمود الفقري والجلد.. صور حالتي لا تعبر عن أي وجع بحس بيه.

وأردفت: يا سيادة الرئيس فين حقي، كان قدري إني اتولدت بمرض مختارتهوش لكن اختارت أن لازم أعافر عشان أعيش، رئاسة الوزراء السابقة يا سيادة الرئيس والمتحدث بأسمها طارق كامل ووزارة الصحة السابقة وعدوني بالمساعدة وأنهم هيسفروني وقالولى إن حضرتك شوفت حالتي فى شاشات البرامج ولكن محدش نفذ قرارك بمساعدتي والكل تجاهل وتم الاكتفاء بأرسالي لمستشفى نيورسباين زي ما فى التقرير مكتوب وبعدها متمش أي حاجه وكل الأحداث دى مذكورة بكاملها فى الصحافة من سنتين”.

واستكملت رسالتها: دائمًا يا سيادة الرئيس تنادي في المؤتمرات باسم الشباب والمستقبل، لكن أنا ايضًا شابة كل سعيها التوقف عن الشعور بالألام لتبدأ بعدها مرحلة تحقيق الطموحات والأحلام فى الحياة، أرجوك يا سيادة الرئيس استجيب لحالتى فوالله كل أمنيتى التوقف عن الوجع فقط وأنعم بالصحة والعافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق