إيمان عزت.. هجرت الموضة لتصبح «ملكةالحلويات»

تخرجت من كلية فنون تطبيقيه، قسم  الملابس الجاهزة،كان يفترض أن تسلك درب الموضة  والأزياء وتصبح «فاشون ديزاينر»، لكنها لم تجد نفسها وقررت أن تتجه لشيء أخر مختلف.

 

بدأت رحلة “إيمان عزت” بالعمل في حضانة أطفال كبيرة بمصر الجديدة ومن هنا بدأت رحلتها في مجال الحلويات بأشكالها المختلفة وتقديمها  بطرق جذابة ومبتكرة.

تقول إيمان عزت إنها تخصصت في عمل حلويات مثل «الكب كيكس والكيك بوبس والكوكيز» للأطفال وهناك أعجب أولياء الأمور،بماتصنعه بأيديها.

وتضيف عزت لـ «الهانم» أن أولياء الأمور بدأو في طلب أوردرات خاصة منها، ولاقت المنتجات إعجابا شديدا لديهم,

تتابع ملكة الحلويات كما لقبت «الحمد لله كانت بتعجبهم جداا وبعتبر نفسي محظوظة بجد لأني بدأت مع مستويات عالية، كانت تقدر شغلي وتقول لي دي مش حلويات ده فن».

 

واستطردت إيمان عزت «كان نادي هليوبولس وهو  من أكبر نواد مصر ويقع أمام الحضانة التي أعمل بها وتنامي لهم ما أصنعه فتواصلو معي وأصبحت مردا لهم للحلويات بأنواعها المختلفة، ولاقى إعجابا كبير من أعضاء النادي».

 

وتكشف «ملكة الحلويات» أن تجربتها في صناعة الحلوى ارتقت لمستوى أخر بعدما صاع صيتها لدى الوسط الفني وأصبحت تتلقي طلبات بعمل التورتات والحلويات لأعياد الميلاد للفنانات والفنانين ويرجع الفضل في ذلك لإحدى صديقاتها.

ووجهت إيمان عزت رسالة للفتيات والسيدات بأن يسعين وراء مايجدن من أعمال حتى ولو لم يكن يتوافق مع طبيعة دراستهن وشهاداتهن الجامعية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق