أول يوم فى 2020.. ثم يأتى مِن بعد ذلك عام فِيه يغاث الناس

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى فى المنطقة العربية هاشتاج #اول_يوم_فى2020، للتعبير عن الأمنيات التى يحلمون بها فى شتى مجالات الحياة.

وتضاربات التعليقات بين مطالب دينية ودنيوية، فهناك من تمنى الحج إلى بيت الله الحرام، أو طلب الهداية من الله وتوفيق أوضاعه بينه وبين أفراد عائلته بسبب خلافات أو خصومات قائمة.

على الجانب الأخر أظهرت التعليقات مطالب اجتماعية متعلقة بالراتب والترقى فى السلم الوظيفى خلال العام الجديد 2020.

واحتفلت عواصم العالم العربى والغربى فجر أمس باستقبال العام الميلادي الجديد 2020، وسيطرت حالة من الفرح ومظاهر البهجة على المتحتفلون، ولم يخلو الأمر من خلافات فقهية حول جواز التهنئة بالعام الجديد من عدمه كعادة ومناسبة يستغلها أصحاب العقول المتشددة فى مثل هذا المناسبات الحياتية التى تزيل الفوراق وتجمع البشر من شتى بقاع الأرض على الفرحة والابتهاج.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق