“أطفال المغدور في رقبتك”.. نانسي عجرم تتعرض لمحنة جديدة

تطور جديد طرأ على قضية محاولة سرقة منزل نانسي عجرم وقتل المتهم والذي قيل إنه عامل الحديقة لديها سابقا وجاء مطالبا بحقه .

واشتدت حدة الأزمة بين عائلة سارة منزل، ونانسي عجرم، وزوجها، إذ قررت أسرة القتيل استلام الجثة ودفنها في العاصمة السورية دمشق، تاركين للقضاء اللبناني أمر التحقيقات ومتابعة الدعوى عبر وكيلهم القانوني في القصضية.

وفاجيء قاسم الضيقة، وكيل عائلة القتيل، من خلال حسابه الشخصي على “فيسبوك”، من المطربة نانسي عجرم بكفالة واحتضان أولاد المغدور ورعايتهم، تعويضا عن قتله في منزلها.

وأضاف الضيقة في رسالته للمطربة الشهيرة “حبذا لو السيدة نانسي عجرم قامت بزيارة لأولاد المقتول والتعهد برعايتهم وإحتضانهم بعد نيلهم رتبة (اليتيم)… لكان المشهد أرقى ويستحق الثناء”.

يشار إلى أن نانسي عجرم عاشت تجربة قاسية للغاية عقب تمكن أحد الأشخاص من التسسل إلي فيلتها الكائنة بنيو سهيلة بلبنان ويدعى محمد حسن موسى، سوري الجنسية، بغرض السرقة‎، وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام لبنانية، فقد تمكن السارق من التسلل ليلاً الى داخل المنزل حاملا مسدسه، وشهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، لكنه فوجئ بزوجها الدكتور فادي ‏الهاشم ‏فأشهر مسدسه في وجهه ليحدث إطلاق نار بين الطرفين، مما أدى إلى مقتل السارق على الفور، قبل أن يفتح باب الجدل حول شخصية المهاجم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق